أبو ذر (رض) المطرودُ فی اللهِ عَزَّ وجلَّ
13 بازدید
نقش: نویسنده
سال نشر: 00/0/0
وضعیت چاپ : چاپ شده
نحوه تهیه : فردی
زبان : فارسی
الأمالی، الشیخ الصدوق : [...عن أبی بصیر، قال: قال أبو عبد الله الصادق ( علیه السلام ) لرجل من أصحابه : ألا أخبرک کیف کان سبب إسلام سلمان وأبی ذر (رحمة الله علیهما) ؟ فقال الرجل وأخطأ : أما إسلام سلمان فقد علمت ، فأخبرنی کیف کان سبب إسلام أبی ذر. فقال أبو عبد الله الصادق ( علیه السلام ) : إن أبا ذر ( رحمة الله علیه ) کان فی بطن مر یرعى غنما له، إذ جاء ذئب عن یمین غنمه ، فهش أبو ذر بعصاه علیه ، فجاء الذئب عن یسار غنمه ، فهش أبو ذر بعصاه علیه ، ثم قال له : والله ما رأیت ذئبا أخبث منک ولا شرا . فقال الذئب : شر - والله - منی أهل مکة ، بعث الله إلیهم نبیا فکذبوه وشتموه . فوقع کلام الذئب فی أذن أبی ذر ، فقال لأخته : هلمی مزودی وإداوتی وعصای ، ثم خرج یرکض حتى دخل مکة ، فإذا هو بحلقة مجتمعین ، فجلس إلیهم ، فإذا هم یشتمون النبی (صلى الله علیه وآله) یسبونه کما قال الذئب، فقال أبو ذر: هذا والله ما أخبرنی به الذئب ، فما زالت هذه حالتهم ، حتى إذا کان آخر النهار وأقبل أبو طالب ، قال بعضهم لبعض : کفوا فقد جاء عمه ، فلما دنا منهم أکرموه وعظموه ، فلم یزل أبو طالب متکلمهم وخطیبهم إلى أن تفرقوا . فلما قام أبو طالب تبعته ، فالتفت إلی ، فقال : ما حاجتک ؟ فقلت : هذا النبی المبعوث فیکم . قال : وما حاجتک إلیه ؟ فقال له أبو ذر : أؤمن به وأصدقه ، ولا یأمرنی بشئ إلا أطعته . فقال أبو طالب : تشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله ؟ قال : فقلت : نعم ، أشهد أن لا إله إلا الله ، وأن محمدا رسول الله . قال : فقال : إذا کان غدا فی هذه الساعة فائتنی . قال : فلما کان من الغد جاء أبو ذر ، فإذا الحلقة مجتمعون ، وإذا هم یسبون النبی ( صلى الله علیه وآله ) ویشتمونه کما قال الذئب ، فجلس معهم حتى أقبل أبو طالب ، فقال بعضهم لبعض : کفوا فقد جاء عمه ،