المقالةُ الأُلى: التَّوْحِیـدُ فی الأَحادیث المشترکة بین السنَّة والشیعة
24 بازدید
نقش: نویسنده
سال نشر: 00/0/0
وضعیت چاپ : چاپ نشده
نحوه تهیه : فردی
زبان : فارسی
فهرس المواضیع المُقدِّمةُ مدخلٌ الى بحث التوحید 1: باب ( فضلُ الموحدین وأجرُ لاإله إلاّالله ) 2: باب [(ثوابُ مَن أشهدَ اللهَ تعالى وملائکته على التوحید ورسالة النبیّ محمد (ص)]. 3: باب (أنَّ کلمة التوحید حصن الله تعالى) المُقدِّمةُ: بسم الله الرحمن الرحیم الحمدُ لله الواحد الأحد الذی لا شریک ولاضدَّ ولانِدَّ له ، الفرد الصمد الذی لا شبیه له، الأول القدیم الذی لا بدایةَ له، والآخر الباقی الذی لا نهایة له، الوجود الثابت الذی لا عدم له ، والملک الدائم الذی لا زوال له ، والقادر الذی لا یعجزه شئ ، العلیم الذی لا یخفى علیه شئ ، الحی لا بحیاة ، والکائن لا فی مکان ، السمیع البصیر من غیر آلةٍ ولا أداة ، الذی أمر بالعدل ، وأخذ بکلِّ الفضل، وحکم بقدرتهِ وفصلهِ وجودهِ وکرمهِ ، لا معقب لحکمه ، ولا راد لقضائه ، ولا غالب لإرادته ، ولا قاهر لمشیئتهِ ، وإنما أمره إذا أراد شیئاً أن یقول له کن فیکون، فسبحان الذی بیده ملکوت کل شئ ، وإلیه المرجع والمصیر . والحمد لله الذی أَحیى قلوب العارفین بنورِ التوحید ، وخلَّصَ الخواطرَ من مضائق الأوهام إلى فسح التجرید ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبیاء والمرسلین محمَّد المؤیَّد بکلِّ صنوف التأیید ، وعلى آله الطیِّبین الطاهرین وأصحابهِ المنتجبین الأوفیاء المرضیین. أما بعد : فقد جاءَت هذهِ المقالات الثلاث بما تحویهِ من أحادیث قدسیَّةٍ مطهَّرةٍ وأخبارٍ مبارکةٍ شریفةٍ وردت عن طریقِ أهل السنةِ والإمامیة، وآراءٍ علمیةٍ دقیقةٍ ومهمَّةٍ ونافعةٍ أَوردناها عن فطاحل علماء الفریقین والتی وضعوا فیها خلاصةَ أفکارهم وأشعَّة من أنوار قلوبهم، إمعاناً منهم فی کشف الحقیقةِ لأهلها، وکلُّ ذلک أخذناهُ من أعظم مصادر الفریقین، وانما کان ذلک مشارکةً منا لتدعیم أواصر المحبة والوحدة والأُلفة بین عموم المذاهب ال