الدُّروسُ والعِبَـر من أعطرِ السِّیَر
33 بازدید
نقش: نویسنده
سال نشر: 0
وضعیت چاپ : چاپ نشده
نحوه تهیه : فردی
زبان : عربی
بسم اللهِ الرَّحمن الرَّحیم الحمد لله ربّ العالمین ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبیاء والمرسلین، أبی القاسم محمد وآله الطیّبین الطاهرین ، سیّما سیدة نساء العالمین فاطمة الزهراء ، الصدّیقة الشهیدة . واللعن الدائم على أعدائهم أجمعین ، إلى قیام یوم الدین. وبعد : فان من موارد تعظیم شعائر الله تعالى هو تعظیمُ أحبّاءِهِ وأولیاءِهِ وخلفاءه فی أرضه التی لم ولن تخلو یوماً واحدا منهم ، حیث قال تعالى : ( إنی جاعل فی الأرض خلیفة ) ، والعمل بوصایاهم ومن سار على هدیهم، وسلک سبیلهم الربّانیّ المقدّس، والتأسّی بهم، والأخذ بمواعظهم وعبرهم ودروسهم الشریفة ، التی حرصوا على ایصالها لنا بشتّى الوسائل والسبل. ولعلّ من أشرف تلک الشعائر نشر علمهم وتعالیمهم وبثُّ فضائلهم وکراماتهم والتدبّر فی مواعظهم والتّأمّل فی نصائحهم .... روى الشیخ الکلینی رحمه الله فی الکافی عن معاویة بن عمّار قال : قلت لأبی عبد الله الصادق علیه السلام رجل راویة لحدیثکم یبثّ ذلک فی الناس ویشدُّهُ فی قلوب شیعتکم ولعلّ عابداً من شیعتکم لیست له هذه الروایة أیّهما أفضل ؟ قال علیه السلام : الرّاویةُ لحدیثنا یشدّ به قلوب شیعتنا أفضل من ألف عابد . ومن هذا المنطلق فقد کلّفنی ـ الاخوة الأفاضل فی مکتبة الأمین بقم المقدسة وفّقهم الله تعالى لکلّ خیر ـ أن أکتب شیئاً من الوعظ لأعزّائنا ومن یهمّنا أمرهم من أولیاء وأحباب اهل البیت علیهم الصلاة والسلام ، فامتثلنا لأمر الأحبّة. وإنَّنی أعتذرُ للاحبة الکرام عن العیوب والنواقص والهفوات, والعذر عند کرام الناس مقبول. ونسأل الله تبارک وتعالى بأحبّ خلقه إلیه علیهم أفضل الصلاة والسلام وبالقائم المهدی ( عجّل الله تعالى فرجه الشریف ) خاصة، أن ینفع بما کتبنا ، ویتقبّل منّا الیسیر ویعفوا عنّا الکثیرانّه هو اللطیف الخبیر. والحمد لله ربّ العالمین، والصلاة والسلام على محمد وآله الطیبین الطاهرین وصحبه المنتجبین . المؤلّف