النَّقدُ البَنّاءُ للعهدینِ(الکتابِ المقدَّسِ)
29 بازدید
نقش: نویسنده
سال نشر: 0
وضعیت چاپ : چاپ نشده
نحوه تهیه : فردی
زبان : عربی
نظرةٌ فی الکتاب المقدّس للوقوف على حقیقةِ الکتابِ المقدّس وما یستحقُّهُ من قیمةٍ دینیَّةٍ وعلمیةٍ وتأریخیةٍ وأخلاقیَّةٍ واجتماعیةٍ وتربویَّةٍ وغیبیَّةٍ...الخ، لابدَّ لنا من التعریفِ بهِ أوَّلاً، وتقییمهِ تقییماً علمیَّاً حدیثاً ثانیاً، بعیداً عن الکثیر من المرتکزات العقلیَّة والذهنیَّة والنقلیَّةِ الخاطئة التی لیس لها حظٌّ من الحقِّ والمنطقِ والوجدانِ التی أُبتُلیَت بها جمیع دیانات العالم تجاه هذه الأسفار المقدَّسة, ثمَّ ما بین ذلک کلِّهِ أن نوردَ بعضَ المواضع والموارد التی تستحقُّ النقد البنَّاء تسلیطاً للضوءِ علیها وابرازها بما تستحقُّهُ, ولکن مراعین الإختصار فی کلِّ المطالبِ لأنَّ البحث هنا مختصرٌ کما طُلب!. فنقول بحول الله تعالى وقوَّتهِ: أوَّلاً : التعریفُ بالکتاب المقدّس (العهدین) إنّ الکتاب المقدّس ـ کما یعتقد المسیحیون ـ هو مجموع الکتب الموحاة من الله، والمتعلّقة بخلق العالم وتاریخ معاملة الله لشعبه ، وکذلک مجموع النبوءات عمّا سیکون حتّى المنتهى ، والنصائح الدینیة والأدبیة التی تناسب جمیع بنی البشر فی کلّ الأزمنة . وفی الکتاب المقدّس جمیع أنواع الکتابة من نثر وشعر ، وتاریخ وقصص ، وحکم وأدب ، وتعلیم وفلسفة وأمثال وإنذار ( ) . ویبلغ عدد الکتّاب ( الملهمین ) الذین کتبوا الکتاب المقدّس أربعین کاتباً . وهم من جمیع الطبقات ، فبینهم الرّاعی والصیّاد وجابی الضرائب والقائد والنبی والسیاسی والملک و ... وقد إستغرقت مدة کتابة الکتاب المقدّس ألفاً وستمائة سنة ، وکان جمیع هؤلاء الکتّاب من الامّة الیهودیة ماعدا لوقا کاتب الإنجیل الذی دعی باسمه إذ یظن أنه کان أممیاً من أنطاکیا ، والنسخ الأصلیّة للکتاب المقدس لیست موجودة الآن ، بل کل ما هو موجود هو نسخ مأخوذة عن ذلک الأصل .ویعتقد المسیحیّون کذلک أنّ الکتاب المقدّس ـ باعتباره أصل الإیمان المسیحی ومصدره ـ خال من الأخطاء والزلل وفیه کل ما یختص بالإیمان والحیاة الروحیة ، وأنه کلمة الله وقاعدة الإیمان والحیاة العملیّة لجمیع البشر( ). وینقسم الکتاب المقدس الى عهدین : 1 : العهد القدیم .